شقيقة الصيدلي المصري المقتول علـى يد سعودية تفجر مُفاجأة مزلزلة وتعترف للعـلن: ما رجعتش !! (تفاصيل صاعقة)

قالت شقيقة الصيدلاني المصري الذي قُتلت على يد امرأة في الجوف إن شقيقها سافر منذ عامين ولم ير والده ووالدته وإخوته منذ ذلك الحين ، مشيرة إلى أنه اختار السفر لرؤية الأسرة وخاصة والده الذي كان مريضا بالسرطان ، ولتلبية احتياجاته.

 

 

وأوضحت شقيقة الصيدلانية أن آخر حديث لها معه كان ظهر يوم وفاته ، وطمأنها وظروف الأسرة ، وأوصى بها والديه ، ثم أخبرها أنه سيذهب للعمل لاستلام الدورة الشهرية ، مؤكدًا أن كل حواراته معها كانت تهدف دائمًا إلى طمأنة الأسرة وظروفها ، وكان يعتني بهم كثيرًا ، والأصغر في الأسرة وفقًا لقاهرة 24.

 

 

إقرأ أيضا :  ما بين الحقيقة والاحتيال.. ما أهمية “اللايف كوتشينج” لصحتك النفسية؟ (فيديو)

وأضافت: “أخي نصحني أن أحمي والدي عندما عدت وأنقذته ووضعته في العلاج من السرطان … وقلت لأخي: حافظت على الإيمان وأنت من فعلت”. أن. “لم. العودة لاستلامها.”

وأضافت أن شقيقها سيعود إلى مسقط رأسه يوم 30 يونيو مع زوجته وابنه البالغ من العمر عامين ، لكن الكفيل طلب منه الجلوس بسبب أعباء العمل والحاجة للعمل لديه ، ووافق رغم ذلك. أراد العودة لحضور خطوبة أخيه الأصغر ، التي كانت قبل وفاته بيوم واحد ، أولاً ، ولكن بسبب صدقه ومسؤوليته ، رفض ترك وظيفته عندما كان في حاجة إليها.

 

 

ألقت شرطة الجوف القبض على سيدة لإطلاقها النار على شخص توفي متأثرا بجراحه ، وتم اعتقالها واتخاذ الإجراءات القانونية بحقها وإحالتها إلى النيابة.

إقرأ أيضا :  خطوة سعودية جديدة لتغيير سجلها "المخيب للآمال" في جذب الاستثمارات

#شقيقة #الصيدلي #المصري #المقتول #علـى #يد #سعودية #تفجر #مفاجأة #مزلزلة #وتعترف #للعـلن #ما #رجعتش #تفاصيل #صاعقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى