ما الفائدة المفيدة التي كشفتها الدراسة عن أدوية الكوليسترول؟

وقد يؤدي الدم الزائد في الدماغ أيضا إلى زيادة الضغط داخل الجمجمة لدرجة تزيد من الضرر بالدماغ.

وبحسب مؤلف الدراسة ديفيد غايست، من جامعة جنوب الدنمارك فإنه "بينما ثبت أن العقاقير المخفضة للكوليسترول تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية من جلطات الدم، كانت هناك بحوث متضاربة حول ما إذا كان استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول يزيد أو يقلل من خطر إصابة الشخص بنزيف داخل الدماغ لأول مرة".

وأضاف غايست: "وجدنا أن أولئك الذين استخدموا العقاقير الخافضة للكوليسترول لديهم خطر أقل للإصابة بالسكتة الدماغية النزفية"، حسبما نقلت وكالة "يو بي آي" للأنباء.

 ماذا تقول الدراسة؟

  • دقق الباحثون في الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "علم الأعصاب"، سجلات صحية في الدنمارك، واختاروا 989 شخصا يعاني من نزيف داخل الدماغ وتحديدا في منطقة الفص.
  • تشمل منطقة الفص معظم أجزاء الدماغ، مثل الفص الجبهي والجداري والصدغي والقذالي.
  • تتضمن المنطقة غير الفصية العقد القاعدية والمهاد والمخيخ وجذع الدماغ.
  • كان متوسط عمر الأشخاص المشمولين في الدراسة 76 عاما.
  • قارنهم الباحثون بـ39500 شخصا لم يصابوا بهذا النوع من السكتة الدماغية، وكانوا متشابهين من حيث العمر والجنس وعوامل أخرى.
  • درس الباحثون أيضا 1175 شخصا بمتوسط عمر 75 عاما يعانون من نزيف داخل الدماغ في الأجزاء غير الفصية، وقارنوهم بأكثر من 46000 شخص لم يصابوا بهذا النوع من السكتة الدماغية.
  • بعد ضبط عوامل مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وشرب الكحول، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون العقاقير الخافضة للكوليسترول لديهم خطر أقل بنسبة 17 بالمئة للإصابة بسكتة دماغية في مناطق الفص في الدماغ، وخطر أقل بنسبة 16 بالمئة للإصابة بالسكتة الدماغية في المناطق غير الفصية من الدماغ.
  • ارتبط انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في كلا المنطقتين من الدماغ بتناول عقارات خافضة للكوليسترول لفترة أطول.
  • كان لدى الأشخاص خطر أقل بنسبة 33 بالمئة للإصابة بسكتة دماغية في منطقة شحمة الدماغ، وخطر أقل بنسبة 38 بالمئة للإصابة بالسكتة الدماغية في المنطقة غير الفصية من الدماغ عند استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول لمدة 5 سنوات.

“>

وفق الجمعية الأميركية لجراحي الأعصاب، فإن نزيف الدماغ، يشكل حوالي 15 إلى 30 بالمئة من العوامل التي تقود لحدوث سكات دماغية.

ومع هذا النوع من السكتات الدماغية، تتمزق الشرايين أو الأوردة، ويمكن أن يؤدي النزيف نفسه إلى تلف أنسجة الدماغ.

وقد يؤدي الدم الزائد في الدماغ أيضا إلى زيادة الضغط داخل الجمجمة لدرجة تزيد من الضرر بالدماغ.

وبحسب مؤلف الدراسة ديفيد غايست، من جامعة جنوب الدنمارك فإنه “بينما ثبت أن العقاقير المخفضة للكوليسترول تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية من جلطات الدم، كانت هناك بحوث متضاربة حول ما إذا كان استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول يزيد أو يقلل من خطر إصابة الشخص بنزيف داخل الدماغ لأول مرة”.

وأضاف غايست: “وجدنا أن أولئك الذين استخدموا العقاقير الخافضة للكوليسترول لديهم خطر أقل للإصابة بالسكتة الدماغية النزفية”، حسبما نقلت وكالة “يو بي آي” للأنباء.

 ماذا تقول الدراسة؟

  • دقق الباحثون في الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة “علم الأعصاب”، سجلات صحية في الدنمارك، واختاروا 989 شخصا يعاني من نزيف داخل الدماغ وتحديدا في منطقة الفص.
  • تشمل منطقة الفص معظم أجزاء الدماغ، مثل الفص الجبهي والجداري والصدغي والقذالي.
  • تتضمن المنطقة غير الفصية العقد القاعدية والمهاد والمخيخ وجذع الدماغ.
  • كان متوسط عمر الأشخاص المشمولين في الدراسة 76 عاما.
  • قارنهم الباحثون بـ39500 شخصا لم يصابوا بهذا النوع من السكتة الدماغية، وكانوا متشابهين من حيث العمر والجنس وعوامل أخرى.
  • درس الباحثون أيضا 1175 شخصا بمتوسط عمر 75 عاما يعانون من نزيف داخل الدماغ في الأجزاء غير الفصية، وقارنوهم بأكثر من 46000 شخص لم يصابوا بهذا النوع من السكتة الدماغية.
  • بعد ضبط عوامل مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وشرب الكحول، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون العقاقير الخافضة للكوليسترول لديهم خطر أقل بنسبة 17 بالمئة للإصابة بسكتة دماغية في مناطق الفص في الدماغ، وخطر أقل بنسبة 16 بالمئة للإصابة بالسكتة الدماغية في المناطق غير الفصية من الدماغ.
  • ارتبط انخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في كلا المنطقتين من الدماغ بتناول عقارات خافضة للكوليسترول لفترة أطول.
  • كان لدى الأشخاص خطر أقل بنسبة 33 بالمئة للإصابة بسكتة دماغية في منطقة شحمة الدماغ، وخطر أقل بنسبة 38 بالمئة للإصابة بالسكتة الدماغية في المنطقة غير الفصية من الدماغ عند استخدام العقاقير المخفضة للكوليسترول لمدة 5 سنوات.


#ما #الفائدة #المفيدة #التي #كشفتها #الدراسة #عن #أدوية #الكوليسترول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى